موقع الاستاذ بلحاج عيسى
اهلا وسهلا بك اتمنى زائرنا الكريم نتمنى لك الفائدة وندعوك للتسجيل والمساهمة معنا من اجل وفرة المعلومات

موقع الاستاذ بلحاج عيسى

موقع تعليمي ترفيهي لمساعدة الطلبة والتنسيق بين الطلبة والاساتذة لتبادل الخبرات والمعارف
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد القيلولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salma02
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 26/08/2011

مُساهمةموضوع: فوائد القيلولة    الخميس أكتوبر 27, 2011 9:07 am

كثير من السنن النبوية ماتت في حياة الناس، ولا يكون لها أهمية إلا إذا ألبست لباس الاكتشافات العلمية الحديثة،

ومن تلك السنن التي أضحت معدومة في حياة المسلمين، سنة القيلولة، وبدأ أهل
العلم يتحدثون عنها وعن فوائدها، وكتبت فيها أبحاث هامة، تؤكد فوائدها
العلمية.


.ويشير الدكتور حسان شمسي باشا إلى ما أكده الباحثون في دراسة نشرت في مجلة
"العلوم النفسية" عام 2002 من أن القيلولة لمدة 10 – 40 دقيقة (وليس أكثر)
تكسب الجسم راحة كافية، وتخفف من مستوى هرمونات التوتر المرتفعة في الدم
نتيجة النشاط البدني والذهني الذي بذله الإنسان في بداية اليوم. ويرى
العلماء أن النوم لفترة قصيرة في النهار يريح ذهن الإنسان وعضلاته، ويعيد
شحن قدراته على التفكير والتركيز، ويزيد إنتاجيته وحماسه للعمل.


وأكد الباحثون أن القيلولة في النهار لمدة لا تتجاوز 40 دقيقة لا تؤثر على
فترة النوم في الليل، أما إذا امتدت لأكثر من ذلك، فقد تسبب الأرق وصعوبة
النوم.


وتقول الدراسة التي تمت تحت إشراف الباحث الأسباني د. إيسكالانتي: "إن
القيلولة تعزز الذاكرة والتركيز، وتفسح المجال أمام دورات جديدة من النشاط
الدماغي في نمط أكثر ارتياحا". كما شدد الباحثون على عدم الإطالة في
القيلولة، لأن الراحة المفرطة قد تؤثر على نمط النوم العادي. وأشار الدكتور
إيسكالانتي إلى أن الدول الغربية بدأت تدرج القيلولة في أنظمتها اليومية،
وأوصى بقيلولة تتراوح بين 10 – 40 دقيقة" ا هـ.



القيلولة في حياة المسلمين

إن القيلوله سنة نبوية مهجورة، وحين
يطبقها المسلمون يطبقونها اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، حتى يكون في
فعلها اتباع للنبي صلى الله عليه وسلم ينال منه المسلم ثوابا من الله
تعالى، مع ما فيها من الفوائد.

ومن المعلوم أن القيلولة هي نومة وسط النهار، وكان من السنة أن يقيل
المسلمون إذا كان الجو حارا، ويؤخرون صلاة الظهر، فيصلون جماعة، وليس
فرادى، إلا يوم الجمعة، فإنهم كانوا يبكرون بالصلاة، ثم يقيلون بعدها.

أخرج ابن ماجه بسنده عن سهل بن سعد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
: "‏ما كنا ‏ ‏نقيل ‏ ‏ولا ‏ ‏نتغدى إلا بعد الجمعة"، وفي صحيح البخار ي
‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال: "كنا نبكر بالجمعة ‏ ‏ونقيل ‏ ‏بعد الجمعة".

الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يحافظ على نومة القيلولة، فقد
أخرج البخاري عن ‏أم حرام بنت ملحان ‏ ‏أخت ‏ ‏أم سليم ‏، أن رسول الله ‏
‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال عندهم، فاستيقظ وهو يضحك. قالت: فقلت يا رسول
الله: ما أضحكك؟ قال ‏: ‏رأيت قوما ممن يركب ظهر هذا البحر كالملوك على
الأسرة. قالت : قلت يا رسول الله، ادع الله أن يجعلني منهم. قال: فإنك
منهم. قالت: ثم نام فاستيقظ وهو يضحك. قالت: فقلت يا رسول الله ما أضحكك؟
فقال مثل مقالته. قالت : قلت يا رسول الله، ادع الله أن يجعلني منهم. قال:

أنت من الأولين. قال فتزوجها‏عبادة بن الصامت ‏ ‏فغزا في البحر فحملها معه،
فلما رجع قربت لها بغلة لتركبها ‏ ‏فصرعتها، ‏ ‏فاندقت عنقها فماتت


فوائده القيلوله الإيمانيه


-إراحة الجسم حتى يستطيع القيام بالعبادة،

-الاستعداد لقيام الليل،


-والقيلولة مما يساعد الإنسان على المحافظة على صيام النافلة،

القيلولة من شيم الصالحين، وقد كان السلف رضوان الله عليهم يحرصون عليها أشد الحرص،


وعن أبي فروة أنه قال القائلة من عمل أهل الخير، وهي مَجَمَّة للفؤاد، مِقْواة على قيام الليل.

فهل نعود إلى سنة القيلولة، أم تتيه منا في زحام العمل؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعاد
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 315
تاريخ التسجيل : 07/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: فوائد القيلولة    الجمعة أكتوبر 28, 2011 12:50 pm

شكرا على المعلومات







......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد القيلولة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الاستاذ بلحاج عيسى :: ©~®§][©][المنتديات العامة][©][§®~© :: منتدى اسلامنا-
انتقل الى: